جريدة الكترونية يومية - مستقلة - اسبوعية - سياسية - ثقافية - اجتماعية - رياضية - شاملة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 البدرى يستقر على «فرانسيس» لقيادة هجوم الأهلى أمام الاتحاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M.ELRASHEDY
Admin


المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

مُساهمةموضوع: البدرى يستقر على «فرانسيس» لقيادة هجوم الأهلى أمام الاتحاد   الخميس أبريل 22, 2010 2:09 pm

البدرى يستقر على «فرانسيس» لقيادة هجوم الأهلى أمام الاتحاد

رسالة طرابلس ٢٢/ ٤/ ٢٠١٠
[b][u]


تصوير ــ حسام فضل
حسام البدرى يشرح للاعبين نقاط الضعف والقوة فى الإتحاد الليبى بواسطة الفيديو
وضع الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى اللمسات الأخيرة على الخطة والتشكيل الذى سيخوض به المباراة المهمة غداً أمام الاتحاد الليبى، فى ذهاب دور الـ١٦ لدورى رابطة الأبطال الأفريقى، واستقر حسام البدرى، المدير الفنى، على العناصر التى ستعوض غياب الثلاثى المصاب «عماد متعب وأحمد فتحى وأحمد على». كان «البدرى» فضل منح لاعبيه راحة بعد وصولهم أمس الأول لالتقاط الأنفاس،
عقد ظهر أمس، اجتماعاً مع اللاعبين شاهد خلاله تسجيل فيديو لمباريات الفريق الأخيرة بالدورى الليبى للوقوف على نقاط القوة والضعف فى المنافس، فيما قاد تدريباً قوياً مساء أمس، على ملعب المنتخبات الذى خصص لتدريبات الفريق، وشهد منافسة قوية بين الجميع، كما قام بتجربة الخطة التى سيؤدى بها المباراة، وتتجه النية للدفع بشريف عبدالفضيل فى مركز الظهير الأيمن ليحل بديلاً لأحمد على الذى تعرض للإصابة قبل ساعات من سفر البعثة،
فيما باتت فرصة الليبيرى فرانسيس قوية لقيادة الهجوم، على أن تتم الاستعانة بمهاجم آخر وفقاً لسيناريو المباراة، وخضع فرانسيس لتدريبات خاصة خلال اليومين الماضيين، وظهر بمستوى جيد، وأكد جاهزيته للمباراة، بينما لن تحدث تغييرات فى باقى المراكز.
وينتظر أن تضم التشكيلة كلاً من أحمد عادل فى مركز حراسة المرمى وأمامه وائل جمعة وأحمد السيد وحسام عاشور وسيد معوض وأحمد حسن وبركات ومحمد أبوتريكة وفرانسيس. وتؤكد المؤشرات أن البدرى سيعمد إلى اللعب بحذر وتوازن بين الدفاع والهجوم.
أما الاتحاد فقد أعلن التحدى مبكراً، كما أنه يعيش أفضل حالاته حالياً، وحقق نتائج جيدة فى المباريات الأخيرة بفوزه على أهلى طرابلس فى ديربى الدورى الليبى بهدفين مقابل هدف، كما أنه لم يتلق أى هزيمة على أرضه منذ عام وتحديداً بتاريخ ١٥ أبريل ٢٠٠٩، بجانب المؤازرة الجماهيرية الكبيرة المتوقعة من جماهير الاتحاد.
ومنح البدرى تعليمات خاصة للمدافعين شدد عليهم فيها ضرورة فرض رقابة لصيقة على أحمد الزاوى، مهاجم الاتحاد، الذى يعتبر من أخطر اللاعبين فى الفريق المنافس إلى جانب داودا كاميلو الخطير الذى يعول عليه المدير الفنى للاتحاد الكثير فى المباراة، بالإضافة إلى محمد الصنانى وعرفة الناكوع ومنصور البركى وعبدالعزيز بن ريش.
فيما خضع ثلاثى حراس المرمى أحمد عادل وشريف إكرامى ومحمد مختار لتدريبات مكثفة تحت قيادة أحمد ناجى، مدرب الحراس، الذى أكد جاهزية أحمد عادل للمباراة وثقته فى قدرته على الذود عن مرماه بشكل جيد.
من جانبه، أكد حسام البدرى أن فريقه جاهز تماماً للمباراة، رغم الظروف الصعبة التى واجهته مؤخراً بسبب الإجهاد، وكذلك إصابة ثلاثة من أفضل لاعبيه، وشدد «البدرى» على ثقته فى قدرة اللاعبين على تقديم عرض مشرف يليق بمكانة الأهلى،
وأشار إلى أن المباراة صعبة لأنها تقام على أرض المنافس ووسط جماهيره بجانب الدوافع الموجودة لدى المنافس لتحقيق الفوز لتسهيل مهمته فى لقاء العودة بالقاهرة، وقال إنه تعرف على المنافس جيداً من خلال مشاهدة تسجيلات فيديو لآخر مبارياته، وهو فريق منظم ويتمتع لاعبوه بإمكانات جيدة لكننا قادرون على إيقاف خطورته، وقال: «الحذر مطلوب فى مثل هذه المباريات لتجنب أى مفاجآت».
من جهة أخرى، يصل طاقم التحكيم المالى برئاسة كومان كوليبالى إلى العاصمة الليبية طرابلس اليوم الخميس، ويعتبر كوليبالى من أفضل حكام القارة، واختير ضمن أربعة حكام أفارقة سيقومون بتحكيم مباريات كأس العالم ٢٠١٠ بجنوب أفريقيا، كما تشارك فى إدارة مباريات كأس الأمم الأفريقية فى خمس دورات سابقة، وأدار أيضاً المباراة النهائية للنسخة السابقة بين مصر وغانا التى فاز فيها منتخب مصر بهدف للاشىء.
سبق لكوليبالى إدارة بعض مباريات الأهلى، منها مباراة الجيش الملكى المغربى فى نهائى كأس السوبر ٢٠٠٦ الذى انتهى بفوز الأهلى بركلات الترجيح، ومباراة الأهلى مع أنيمبا النيجيرى ٢٠٠٥ فى دور الثمانية بالقاهرة، والذى انتهى بفوز الأهلى ٢/١ كما أدار مباراة الصفاقسى التونسى فى دور الثمانية ٢٠٠٦ فى صفاقس والذى انتهى بخسارة الأهلى صفر/١، ويعقد صباح غد الاجتماع الفنى المعتاد قبل أى لقاء ويحضره مندوب من كل فريق ومراقب المباراة.
يأتى هذا فى الوقت الذى طرحت فيه إدارة نادى الاتحاد تذاكر المباراة صباح أمس، وشهدت الساعات الأولى إقبالاً كبيراً من الجماهير، وتوقعت مصادر بنادى الاتحاد أن يصل عدد الجماهير المقرر حضورهم المباراة إلى ٧٠ ألف مشجع نظراً للأهمية الكبيرة التى تحظى بها المباراة، وحددت الإدارة سعراً موحداً للتذكرة قيمته ٣ دينارات، أما المقصورة فقيمتها ٢٠ ديناراً، وذلك لتحفيز الجماهير على الحضور ومؤازرة الفريق، وتم تخصيص مدرج كامل يسع ٥ آلاف مشجع لجماهير الأهلى، وقالت مصادر إن جماهير أهلى طرابلس تنوى حضور المباراة لتشجيع الأهلى.
وعلى صعيد استعدادات الاتحاد، ضاعف الفريق من تدريباته أمس، وقاد الصربى ميودراغ، المدير الفنى، مراناً قوياً أمس، وخص المهاجمين بتدريبات قوية لرغبته فى إحراز هدف مبكر يربك حسابات الأهلى، وأكد المدير الفنى للفريق فى تصريحاته للصحافة الليبية أنه لا يخشى الأهلى وجاهز لملاقاته بخبرة سنين فى عالم التدريب بجانب الحماس الذى غرسه فى نفوس لاعبيه منذ توليه المسؤولية،
وقال: «نعلم كل صغيرة وكبيرة عن الفريق المصرى الذى يعتبر (كتاباً مفتوحاً) ورغم غياب عدد من لاعبيه المميزين، إلا أن الشىء الذى يعنينى هو الفوز بنتيجة تمنحنا الأفضلية فى لقاء الإياب بالقاهرة»، وأضاف: «كنت أتمنى أن أواجه الأهلى فى نهائى البطولة حتى لا يخرج ناد كبير من الأدوار الأولى للبطولة»،
مؤكداً أن الأهلى ناد كبير والاتحاد أيضاً ولا يستحق أى منهما الخروج المبكر، لكن هذا هو حال الكرة، واختتم المدير الفنى تصريحاته بالتأكيد على ثقته فى قدرة لاعبيه على تقديم عرض قوى، وقال: «دائماً أقول للاعبينا يجب أن تثقوا فى أنفسكم ولا تنظروا إلى الأسماء التى تلعبون أمامها، وركزوا فقط فى المباراة، حتى نحقق الهدف المطلوب، كما أن المؤازرة الجماهيرية مهمة جداً وتلعب دوراً كبيراً فى حسم المباريات».
هنا طرابلس
■ استقبلت الجماهير المصرية فى طرابلس محمد أبوتريكة بحفاوة كبيرة أثناء دخوله ملعب المنتخبات الذى أدى عليه الفريق مرانه الأول أمس، وظلت تهتف له وتطالبه بالفوز على الاتحاد.
■ احتفل لاعبو الفريق بمحمد بركات داخل فندق المهارى الذى تقيم فيه البعثة بعد تبرئته من تهمة الإشارة الخارجة خلال مباراة الأهلى والزمالك، وعقب علم البعثة بقرار لجنة الانضباط صافح اللاعبون زميلهم وردّ عليهم بركات بقوله: «كنت واثقاً من براءتى».
■ بسبب الإرهاق الشديد الذى تعرض له اللاعبون أمس الأول، لم يتمكن معظمهم من مشاهدة مباراة إنترميلان وبرشلونة فى الدور قبل النهائى لدورى أبطال أوروبا، فيما حرص أحمد حسن وبركات وأحمد شكرى وشريف إكرامى على مشاهدة المباراة.
■ وليد عبدالباقى، طبيب فريق الشباب بالأهلى المرافق للبعثة بديلاً للطبيب إيهاب على الذى يرافق متعب فى ألمانيا، يقوم بالإشراف على الوجبات التى يتم تجهيزها للبعثة.
■ جماهير الاتحاد الليبى جهزت علماً كبيراً بطول ١٨ متراً لحمله خلال المباراة، كما تجهز احتفالية خاصة للفريق فى حالة الفوز على الأهلى.
■ درجة الحرارة فى العاصمة طرابلس ٢٤ درجة مئوية.
■ الجالية المصرية توافدت على الفندق، للحصول على الحصة المخصصة لهم من تذاكر المباراة وخصص الاتحاد ٥ آلاف تذكرة لجماهير مصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhourraelyoum.alafdal.net
 
البدرى يستقر على «فرانسيس» لقيادة هجوم الأهلى أمام الاتحاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جـريـدة الحــــــــــرة الــيــــــــــــــوم :: الاخـــبـــــــــــــار :: ريـــــــــــاضـــة-
انتقل الى: